أزمة فيروس كورونا: انخفاض سعر البترول الأمريكي

الثلاثاء 21 أبريل 2020

في 20 أبريل 2020، المضاربة على عمليات البيع المستقبلية الخاصة بالبترول الأمريكي لشهر مايو شافت انخفاض جامد في الأسعار، واتقفل السوق على الأسعار بالسالب، حتى وصل سعر برميل البترول "خام غرب تكساس" لـ37.36- دولار، ودي أول مرة تسجل أسعار البترول أرقام بالسالب.


إيه معنى تسجيل أرقام بالسالب؟

الموضوع ده له علاقة بسعة التخزين، فالبترول أول ما بيتم استخراجه لازم يتم بيعه أو يتم تخزينة، وبسبب انخفاض الطلب على البترول عامة بسبب إجراءات الحظر المتبعة في جميع أنحاء العالم وانخفاض الطيران بنسبة 40% عالمياً في شهر مارس 2020 بالمقارنة بمارس 2019، ده كله أدى لتقليل الحركة عامة وطبعاً ده سمع على الطلب على البترول، وشركات البترول الأمريكاني مابقاش عندها مكان للتخزين، ووصل الموضوع لدفع الشركات فلوس عشان الناس تشتري منهم البترول، وعشان كدة الأسعار بقت بالسالب.


هل انخفاض الأسعار ده في بلاد تانية؟

انخفاض أسعار البترول حول العالم شيء مؤكد بسبب انخفاض الطلب عليه، ولكن الخام الأمريكي بس هو اللي سجل أرقام بالسالب وده بسبب بُعد أمريكا عن السوق العالمي، واحتياج الشركات لأماكن تخزين.


وأسباب انخفاض أسعار البترول في العالم هي:

1.      أزمة فيروس كورونا الجديد اللي أدى لانخفاض حركة الطيران وغيره بسبب إجراءات الحظر.

2.      زيادة إنتاج البترول من روسيا وتخفيض سعر البترول السعودي من  8 مارس بعد ما فشلوا في تحديد الإنتاج، واستمر إغراق السوق لغاية 13 أبريل لما بلاد الأوبك قدرت توصل لإتفاق بخفض إنتاج البترول تقريباً 10%.

وبالنسبة للأسعار العالمية، فالبرنت الخام مسجل 20 دولار تقريباً، والبترول السعودي مسجل 19 دولار تقريباً.


هل ده هيأثر على سعر البنزين في مصر؟

انخفاض أسعار البترول العالمية له تأثير إيجابي على الميزانية في مصر لإنه بيقلل من المصاريف، ولكن أسعار البنزين في مصر بتتحدد عن طريق لجنة خاصة ومش تلقائياً وعادة بيتم تحديد السعر كل 3 شهور، وبيعتمدوا على سعر البرنت الخام لتحديد سعر البنزين اللي بيتباع للشعب وده لسة فوق الـ20 دولار للبرميل، ولغاية دلوقت، اللجنة ما تقدرش تغير في سعر البنزين أكتر من 10% سواء لتخفيض أو تعلية السعر. وفي آخر اجتماع للجنة تم تخفيض السعر ربع جنيه في 11 أبريل، والمتوقع إن اللجنة تلتقي تاني في آخر شهر يونيو لتحديد السعر الجديد، وعشان كدة مش متوقع إن سعر البنزين في مصر يتأثر في خلال الفترة اللي جاية إلا لو استمرت الأزمة لغاية شهر يوليو.