إزاي تعمل حساب التضخم في ميزانيتك السنوية؟

إزاي تعمل حساب التضخم في ميزانيتك السنوية؟

وانت بتعمل ميزانية السنة اللي جايه خلي بالك من التضخم.

شارك

لو أنت متابع تطورات الاقتصاد المصري في الفترة الأخيرة، أكيد لاحظت كمية الكلام الكتيرة على التضخم وازاي إنه كان بيطلع ودلوقتي بينزل، وكنا قبل كدة شرحنا إيه هو التضخم وإزاي بيأثر عليك وعلى مدخراتك.

 

بعد تعويم الجنيه المصري في 2016، نسبة التضخم زادت جداً ووصلت 30% في فبراير 2017 حسب تقارير البنك المركزي، وده لأن بعد تعويم الجنيه المصري، قيمته قلت أكتر من النص قدام الدولار الأمريكي، ومع زيادة سعر البنزين، ولإن الاقتصاد المصري بيعتمد أكتر على الاستيراد، ده أدى لزيادة أسعار معظم السلع والخدمات، فنسبة التضخم زادت جداً مرة واحدة، ولكن مع استقرار الاقتصاد، ابتدت نسبة التضخم تنزل تدريجياً.

 

بس عامة طبيعي إن التضخم يزيد كل سنة عن سنة، وعشان كدة أغلب الناس بتعمل حساب التضخم لما تيجي تحدد ميزانيتها السنوية عشان تتفادى أي مفاجآت. بعيداً عن التغييرات المفاجأة في الاقتصاد، عادة التضخم في أي سوق مستقر بيزيد من 2-3% في السنة.

 

لو عايز تبقى في السليم، يستحسن تعمل حسابك في 3-5% زيادة في ميزتنيتك العامة.

 

الأكل:

 

فمثلاً في مصر، أكتر حاجة أسعارها متغيرة هي الأكل، وكانت لحد قريب بتزيد بنسب متقلبة وغير متوقعة، فكانت نسبة الزيادة أحياناً أكتر من 10%، ولكن الطبيعي أنها تبقى من 3-5%. 

 

مصاريف المدارس:

 

في الفترة الأخيرة مصاريف المدارس كانت بتتغير بنسب عالية، لغاية ما اصدرت وزارة التعليم قرار بزيادة مصاريف المدارس الخاصة، واختلفت نسب الزيادة حسب فئة المصاريف، فوصلت 7% للمدارس الإنترناشونال و14% للمدارس الخاصة اللي مصاريفها السنوية بتقل عن 2000، وحالياً المدارس بتزيد مصاريفها بنسبة 7-10% تقريباَ.  

 

الفترة الأخيرة في مصر:

 

حالياً، نسبة التضخم في النازل في مصر، وده بسبب زيادة قيمة الجنيه قدام الدولار، ولكن برضو لو عايز تبقى في السليم، يستحسن تعمل حسابك في 3-5% زيادة في ميزتنيتك العامة.

اختيار المحررين