إيه الفرق ما بين الركود والكساد؟

إيه الفرق ما بين الركود والكساد؟

يعني إيه ركود وكساد وازاي تفرق ما بينهم؟

شارك

فى الفترة الاخيرة بدأت الأحوال الاقتصادية في مصر والعالم كله في الإنخفاض بسبب أزمة فيروس كورونا، لكن لما تيجي تتابع التوقعات الاقتصادية للفترة الجاية هتلاقي كتير بيقول اننا في حالة "ركود اقتصادي" وناس تانية بتقول لأ، دي بداية لحالة "كساد اقتصادي"، ولأن المصطلحين متشبهين أوي قررنا نعرفهم بالتفصيل، عشان تقدر تقرر بعدها إذا كانت مصر داخلة على ركود ولا كساد؟!

 

  • أولاً الركود الاقتصادي Recession: 

 

كلمة ركود معناها إنخفاض في معدلات الشراء قدام الكميات المعروضة من السلع أو الخدمات، بمعني تاني هي عدم وجود توازن بين معدل الإنتاج ومعدل الاستهلاك، أو بمعنى تالت كمان هي أن كمية المنتجات المعروضة أكتر من قدرة الناس على الشرا وبيستمر عدم التوازن ده بشكل ملحوظ لمدة بتوصل لأكتر من 6 شهور وممكن توصل لسنتين كمان، وده بيجبر الشركات على تقليل العمالة عندها وده طبعا بينتج عنه زيادة البطالة.

وفي اقتصاديين كتير بيشوفوا أن الركود هو جزء طبيعي من الدورة الاقتصادية، اللي لازم يكون فيها ارتفاع وانخفاض.



        ازاي بيحصل؟

 

 نمو أي اقتصاد  بيعتمد على التوازن بين إنتاج واستهلاك السلع والخدمات. وكل ما الاقتصاد علي حجم الدخل والإنفاق الاستهلاكي بيعلوا معاه، بس الدنيا مش بالبساطة دي، لازم تيجي مرحلة يبدأ فيها النمو الاقتصادي يبطئ، وده ممكن يكون بسبب شئ بسيط زي زيادة السلع عن اللي مطلوب فى السوق.



باختصار الكساد بيعتبر ركود شديد لمدة طويلة، ممكن يوصل لغاية 3 أو 4 سنين، يعني الاتنين بيعتبروا مكملين أو مسببين لبعض.

 

  • ثانياً الكساد الإقتصادي Depression:

 

هو نتيجة فترة طويلة من الركود الشديد، اللي بينتج عنه ضعف في النشاط الاقتصادي كله وانخفاض في الناتج المحلي الإجمالي بنسبة أكتر من 10% وبيستمر لسنين. وطبعا ده بيقلل أسعار الأسهم بشكل كبير ومعاها أرباح الشركات. والنتيجة بتبقي زيادة البطالة و تقليل معدلات التوظيف والأجور، وشركات كتير مابتقدرش تقف قدام الكساد وبتضطر تعلن افلاسها.

والكساد بيعتبر أشد بكتير من الركود، وآثاره ممكن تستمر لسنين، عشان كده بيعتبر كابوس بالنسبة للبيشتغلوا فى الأعمال التجارية والمصرفية.

    

 

          ازاي بيحصل؟

 

           فى شوية أسباب لو أتجمعت مع بعض بتسبب الكساد، زي الزيادة الشديدة فى الإنتاج مع انخفاض        

           الطلب على السلع وقلة انفاق الجمهور. وده بيعمل خوف عند المستثمرين والشركات فى الاستثمار فى    

           اي منتج، وبيبدأ الاقتصاد يبطئ ويسبب زيادة البطالة وتقليل الأجور وبتقل تدريجيا القوة الشرائية    

           عند المستهلكين.



باختصار الكساد بيعتبر ركود شديد لمدة طويلة، ممكن يوصل لغاية 3 أو 4 سنين، يعني الاتنين بيعتبروا مكملين أو مسببين لبعض.

 

اختيار المحررين