faydety-logo-text

اليوم العالمي للرجل: قصص ملهمة لرجال بدأوا من الصفر!

تاريخ النشر: 28 نوفمبر 2021

طرائف وعجائب

اليوم العالمي للرجل: قصص ملهمة لرجال بدأوا من الصفر!

اعرف أهم رجال الاعمال الناجحين في مصر!

كل سنة العالم بيحتفل باليوم العالمي للرجل International Men's Day، علشان يأكد على دوره في المجتمع ونشر الوعي الإيجابي لكتير من الأمور اللي بتهمه زي: الصحة العقلية للرجل ومعدلات الانتحار عنده وأسبابها.

وبمناسبة اليوم ده خلينا نتكلم على رجال الأعمال الناجحة فى مصر، واللي من أشهرهم: 

 

عثمان أحمد عثمان

 

واحد من اشهر رجال الاعمال فى مصر، واللي رحل عن عالمنا من 22 سنة، هو مؤسس شركة المقاولون العرب، ودي أكبر شركة مقاولات عربية في الستينيات وحتى الثمانينيات.

مجلة فوربس في عهد السادات حطت اسمه ضمن أكبر 400 ثري في العالم، وكمان كان رئيس للنادي الإسماعيلي في 1965، وبقى وزير التعمير والإسكان 3 مرات في 1973 و1974 و1976.

عثمان كانت ظروفه صعبة وبدأ من الصفر، أسرته كانت فقيرة ومعدمة وكمان فقد والده قبل ما يكمل 3 سنين من عمره، وأبوه مسبش فلوس ولا أمه مكنتش بتملك أي شئ إلا أن إصراره لوحده خلاه يتحدى الظروف.

اتخرج من الكلية وهو عنده 23 سنة بعد ما حصل على بكالوريوس في الهندسة المدنية، وسنة 1940 اشتغل مع عمه في المقاولات حوالي سنة ونص، وبعدها سابه وأسس شركة مقاولات ومكنش معاه غير 180 جنيه بس وبدأ يشتغل بنفسه لغاية لما بدأ ينافس الشركات الأجنبية. 

في الخمسينيات سافر السعودية ونفذ مشروعات بملايين الدولارات في الكويت والإمارات والسعودية، وليبيا والعراق، وسنة 1956 رجع مصر واستحوذ على عقد بقيمة 48 مليون دولار لتنفيذ مشروع السد العالي، وساهم في عهد السادات في بناء العبارات اللي حملت القوات المصرية في قناة السويس، خلال حرب التحرير عام 1973.

 

عثمان كانت ظروفه صعبة وبدأ من الصفر، أسرته كانت فقيرة ومعدمة وكمان فقد والده قبل ما يكمل 3 سنين من عمره

 

محمود العربي

 

اتولد سنة 1932 في المنوفية في منطقة ريفية بسيطة وأسرة فقيرة لكنه وصل القاهرة لحي الحسين سنة 1942، ومكنش معاه غير شهادة الكُتاب، ووقتها اشتغل في محل أدوات منزلية.

وهو عنده 5 سنين كان بيجيب بضايع القاهرة لبلده بمساعدة أخوه ويتاجر فيها، وبدأ يتقدم في التجارة سنة ورا التانية.

أول محل اشتغل فيه كان بيقبض 120 قرش في الشهر، وبعد 7 سنين وصل أجره لـ 3.20 جنيه، وبعدها دخل في تجارة الجملة فبدأ يكسب 4 جنيه شهريًا واستمر فيها 15 سنة.

وبدأ العربي في فتح تجارة خاصة به مع شريك في الموسكي، وكان رأس ماله وقتها 4 آلاف جنيه مقابل 50% من الشركة، ولكن بعد ما خلص جيشه قرر يفتح شركة أكبر بمساعدة عيلته وأخواته علشان يتاجر في الأدوات المكتبية. 

في سنة 1975 سافر العربي لليابان وقرر إنه ياخد توكيل لأجهزة منزلية ومن هنا بدأ يكبر بشكل سريع، وبعدها فتح مصنع له في المنوفية، وساعد علامات تجارية عالمية إنها تظهر في مصر بأفضل شكل ممكن.

شركات العربي كان بيشتغل فيها كل سنة 1000 موظف جديد وكان ثقافته دايمًا إن الموظفين بيشتغلوا معاه مش عنده، ويوم وفاته، 9 سبتمبر 2021 كان يوم صعب على كل اللي يعرفوه وبيشتغلوا معاه لأنه كان قريب من الكل وده من أسباب نجاحه. 


 

اختيار المحررين

faydety logo text
linkedin
instagram
youtube
twitter
facebook

منتجات بنكية

قروض شخصية

قروض سيارات

تمويل المشاريع الصغيرة

بطاقات ائتمان

شهادات و ودائع

منتجات تأمين