البنك المركزي: تراجع الديون الخارجية المصرية فى 2020 | فايدتي

البنك المركزي: تراجع الديون الخارجية المصرية فى 2020

تاريخ النشر: في عالم المال

البنك المركزي: تراجع الديون الخارجية المصرية فى 2020

مصر قدرت تسدد جزء كبير من دينها الخارجي

بالرغم من وجود فيروس كورونا وتسببه فى وقف معظم الأعمال والمعاملات البنكية فى العالم كله، مصر قدرت تسدد جزء كبير من دينها الخارجي في الربع الأول من 2020، وأكد البنك المركزي تراجع دين مصر فى نهاية مارس 2020 ل 111.3 مليار دولار، وبمقارنته ب 112.7مليار ديسمبر 2019 ، هنلاقي ان نسبة التراجع هي 1.4 مليار دولار.

 

وصرح البنك المركزي أن دين مصر الخارجي معظمه طويل الأجل واللي بيمثل أكتر من 90% من محفظة ديون مصر الخارجية، واللي بيعادل 100.9 مليار دولار ، وعن الديون قصيرة الأجل فهي 9.3% بس، بتعادل 10.3 مليار دولار.


كان صندوق النقد الدولي شكر فى النظم المعمول بيها في البنك المركزي المصري، فى تصريح جديد ليه فى شهر سبتمبر، وده كان السبب فى موافقته على حصول مصر على قرضين السنة دي

 

وكان أستاذ طارق عامر محافظ البنك المركزي أعلن فى حوار تلفزيوني ليه فى سبتمبر 2020، أن الجنيه المصري متأثرش في ازمة فيروس كورونا وأنه لسه قوي ومتماسك بعكس عملات بلاد كتير اتخفض فى سعرها، زي العملة التركية اللي قلت بنسبة 20% والروسية بنسبة 19%، وعملات بلاد تانية  زي الأرجنتين والصين كمان اللي خفضوا فى عملتهم. ونفى استاذ طارق  كمان وجود أي تغيير في العملة المصرية أو فى شكلها.

 

وكان صندوق النقد الدولي شكر فى النظم المعمول بيها في البنك المركزي المصري، فى تصريح جديد ليه فى شهر سبتمبر، وده كان السبب فى موافقته على حصول مصر على قرضين السنة دي، اخرهم فى يونيو بقيمة 5.2 مليار دولار لمدة سنة ، والأول كان فى مايو بقيمة 2.7  مليار دولار لمواجهة تأثيرات فيروس كورونا.